"مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن تطلق تقرير "أصوات شابة

Thursday 4 October 2018

مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن تطلق  تقرير "أصوات شابة" والذي يسلط الضوء على القضايا التي تهم الأطفال في الأردن وأهمية إيصال أصواتهم إلى صنّاع القرار

أطلقت مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن يوم الأحد تقرير "أصوات شابة" والذي يسلط الضوء على القضايا التي تهم الأطفال في الأردن وأهمية إيصال أصواتهم إلى صنّاع القرار. جاء هذا خلال حفل أقيم تحت رعاية وزيرة التنميةالاجتماعية الدكتورة هالة بسيسو لطوف في مركز هيا الثقافي في العاصمة عمان وبحضور عدد من المنظمات الوطنية والدولية التي تعنى بشؤون الطفل وحقوقه.

وتضمنت الدراسة التي نفذتها مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن تسجيلاً لآراء 1500 فتى وفتاة تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً في أربعة عشر موقعاً تضمنت محافظات المملكة الاثنتي عشرة إضافة إلى مخيمين للاجئين السوريين والفلسطينيين وذلك حول الشؤون التي تعنيهم.

ويأتي تقرير "أصوات شابة" كجزء من جهود مؤسسة إنقاذ الطفل الأردن الرامية إلى التعرف على وجهات نظر الأطفال بشأن القضايا المؤثرة عليهم في مجال التعليم والحماية وغيرها، بما في ذلك قدرتهم على نقل أفكارهم وآرائهم. إضافة إلى قياس مستوى معرفتهم باتفاقية حقوق الطفل التي أصدرتها الأمم المتحدة والتي صادق الأردن عليها عام 1991, والتي تتضمن تمتع الأطفال الكامل والفعال بحقوقهم.

وقالت رانية مالكي المديرة التنفيذية لمؤسسة إنقاذ الطفل الأردن في كلمتها الافتتاحية : بعض النتائج التي تم الحصول عليها من المسح تثير القلق: 17٪ من أطفالنا قلقون من إيذاء أنفسهم، 34 ٪ من الأطفال قلقون من التنمر/ الاستقواء. (الأذى من أقرانهم)، 64٪ من الفتيات يعتقدن أنهن لن يتمكنّ من الحصول على وظيفة عندما ينهين دراستهن، 43٪ من أطفالنا لا يعرفون إلى من يلجأون أو يتكلمون معه عندما يتعرضون للمضايقة. إنها إحصائيات مقلقة، ومهمتنا جميعاً، كأوصياء على أطفالنا وسلامتهم، أن نفكر بشكل جماعي حول كيفية الاستجابة بالشكل الأمثل لأطفالنا ومطالبهم."

وتخلل الحفل عرضاً مسرحياً قدمته مجموعة من أطفال المناصرة الذين تم تدريبهم لدعم قضايا الأطفال ضمن برنامج الحماية "سلامتك سلامتي" والذي تنفذه المؤسسة في عمان وجرش. كما تم عرض فيلم قصير عن أهم نتائج الدراسة وفي نهاية الحفل تم عقد جلسة حوارية للاستماع لآراء الأطفال ومناقشة حقوقهم.

 

أنقر هنا لقراءة التقرير